Going Under
Going Under

Going Under هي لعبة هزلية من ألعاب زحف الزنازين تدور أحداثها حول استكشاف الأطلال لشركات التكنولوجيا الناشئة الفاشلة. تؤدي في هذه اللعبة دور متدرب غير مدفوع الأجر في المدينة الكبرى حيث تأخذ من قمامة المكتب أسلحة لك بينما تشق طريقك عبر الزنازين العشوائية المبتكرة أسفل مقر شركتك.

Going Under

Going Under هي لعبة هزلية من ألعاب زحف الزنازين تدور أحداثها حول استكشاف الأطلال الملعونة لشركات التكنولوجيا الناشئة الفاشلة. تؤدي في هذه اللعبة دور متدرب غير مدفوع الأجر في مدينة Neo-Cascadia البائسة وتأخذ من قمامة المكتب أسلحة لك بينما تشق طريقك عبر الزنازين العشوائية المبتكرة أسفل مقر شركتك.

المستقبل حالك الظلمة

لم تعد الشركات الفاشلة تندثر فحسب، بل أصبحت تغرق تحت الأرض ويُصاب موظفوها بلعنة تجعلهم يجوبون الأروقة للأبد في صورة وحوش. واجبك هو تخليصهم من معاناتهم والاستحواذ على ممتلكاتهم؛ حتى يتمكن رئيسك في العمل من شراء سيارة جديدة أو أي شيء آخر.

العطاء بلا مقابل هو سمة الأبطال

قاتل عبر أطلال الشركات الناشئة الفاشلة والقائمة على العمل الحر ومواقع المواعدة والعملات المشفرة. أزح الستار عن الدوافع الحقيقية لشركتك، وهي شركة مشروبات غازية ناشئة تُدعى Fizzle والشركة الأم، وهي شركة لتصنيع صناديق هدايا الاشتراك ولديها سرب من طائرات الشحن الآلية الصغيرة. كوِّن صداقات مع زملائك في العمل! استأجر غولاً مستقل! قابل مخلوقًا لزجًا! استثمر في العملات المشفرة! أشعل النيران بأحد الإعلانات المُعلَّقة!

القتال بمرونة

يمكنك استخدام كل شيء في زنازين لعبة Going Under كسلاح، بدايةً بأجهزة الكمبيوتر المحمول وصولاً إلى المكانس ووسائد الجسم. كما يمكنك العثور على أسلحة حقيقية، لكنها قد تتحطم في لمح البصر إذا لم تكن حذرًا. العب بحرص والتقط السلاح الملائم للموقف إذا كنت تنوي النجاة خلال فترة تدريبك.

أسوأ المديرين

وأنت الذي كنت تظن أن رئيسك وحشًا. أسفل الزنازين يختبئ مؤسسو الشركات الناشئة الملعونة ويجنون المال من الاستثمارات بينما يتقاتل موظفوهم فيما بينهم. اهزمهم وعُد إلى السطح مع آثارهم المسحورة لتعزيز نفوذ الشركة التي تعمل لصالحها.

الخبرة أثمن من المال

ستتعرف على مهارات قوية تفرض التغيير على أسلوب لعبك خلال رحلتك الاستكشافية. تعلَّمها في المقهى وستظهر في جولاتك القادمة. استخدم مهارة ما بشكل متكرر وستصبح المهارة "موثَّقة" ومتاحة للاستخدام عندما تبدأ رحلاتك الاستكشافية. اجمع بين مهارات متعددة لعمل تفاعلات جنونية، وستتمكن من القضاء على مصدر المتاعب في وقت قصير.

عالم من الشخصيات

أكمل مهام زملائك في العمل لاكتساب النفوذ وفتح مكافآتهم المميزة. اكتشف المزيد عن مدينة نيو كاسكاديا، منشأ شركة Fizzle ورحلة إمبراطورية الشحن بالطائرات الآلية، المعروفة باسم Cubicle، في السيطرة على المدينة. هل يمكنك إنقاذ نفسك وشركتك من الغرق تحت الأرض هباءً؟

التصنيفات

PC Invasion
بواسطة Andrew Farrell
8 / 10
“Going Under is bright, colorful, and wickedly funny. The game's structure is enjoyable and using various weapons slap the hell out of monsters is entertaining, but don't expect anything particularly deep or lasting.”
Cultured Vultures
بواسطة Nick Meekham
8 / 10
“Finally, a game for the bitter intern. Going Under is a fun roguelike adventure packed with challenge and an amusing story players will enjoy.”
TheSixthAxis
بواسطة Gareth Chadwick
9 / 10
“Going Under is an excellent roguelite that is challenging, rewarding and hilarious at the same time. It takes a little while to get going, but once it does it's a delight. As a scathingly satirical look at tech startups and culture it's likely unmatched, helping it to stay fresh and funny for a long time.”
المراجعات المقدمة من OpenCritic

المواصفات

نظام Windows
الحد الأدنى
مُوصى به
نظام التشغيلنظام Windows 7 الإصدار 64 بت
نظام التشغيلنظام Windows 10 الإصدار 64 بت
المعالجIntel Core i3-2100 | AMD Phenom II X4 965
المعالجIntel Core i5-3470 | AMD FX-6300
الذاكرة4 جيجابايت
الذاكرة4 جيجابايت
المساحة التخزينية2 جيجابايت
المساحة التخزينية4 جيجابايت
Direct X10
Direct X11
الرسومياتNvidia GeForce GTS 450، بسعة 1 جيجابايت | AMD Radeon R7 250، بسعة 1 جيجابايت
الرسومياتNvidia GeForce GTX 960، بسعة 4 جيجابايت | AMD Radeon R9 380، بسعة 4 جيجابايت
اللغات مدعومة
  • الصوت: الإنجليزية
  • النص: الإنجليزية، الصينية - المبسطة، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، الإسبانية - إسبانيا، الروسية، اليابانية
Going Under is developed by Aggro Crab Games. Published by Team17 Digital Ltd. All trademarks, copyrights and logos are property of their respective owners.