Prey
Prey

في لعبة Prey، تستيقظ على متن المحطة الفضائية Talos I، التي تدور حول القمر عام 2032. أنت العنصر الأساسي في تجربة هدفها تغيير البشرية إلى الأبد – ولكن تسري الأمور في اتجاه خاطئ على نحو مريع.

Prey

تجتاح المحطة الفضائية كائناتٌ فضائية عدائية وتصبح مطارَدًا الآن. وفي الوقت الذي تتأمل فيه بعمق الأسرار المظلمة لماضيك وماضي محطة Talos I، تتعين عليك النجاة بنفسك مستخدمًا الأدوات التي تجدها على المحطة - ذكاؤك وأسلحتك وقدراتك على التحكم في العقول. مصير Talos I وكل من عليها بين يديك.

لعبة إثارة وخيال علمي

لا شيء على متن Talos I تعكس حقيقته ما يوحي به مظهره. انطلق بشخصية مورجان يو لاكتشاف الأدلة التي خلّفتها وراءك واكتشف حقيقة ماضيك. ما الدور الذي ستقوم به في خطط TranStar وفي مواجهة الخطر الغامض الذي سيدمر المحطة؟

إطار فردي

ترمز المحطة الفضائية Talos I التي تدور حول القمر إلى ذروة تألق مؤسسة الفضاء الخاصة. استكشف مركبة ذات تصميم زاخر يعكس فخامة شركات حقبة الستينيات من القرن الماضي، وتجول في مسارات متصلة غير خطية مصممة لإخفاء عدد غير محصور من الأسرار.

خطر يفوق التصور

تمثل الكائنات الغامضة التي غزت Talos I مجموعة كائنات حية تعتمد على الفتك بفريستها. وتتحمل -بصفتك أحد الناجين المتبقين- مسؤولية إنهاء هذا الهجوم المميت الذي تشنه هذه الكائنات المفترسة التي تطاردكم.

العب بأسلوبك الخاص

اكتسب قدرات فضائية لتطوّر مجموعة مميزة من القوى وقم بترقية مهاراتك الفريدة. واصنع عناصر متزايدة الفائدة باستخدام المخططات والأجهزة والأدوات المتوفرة على متن المحطة لتتمكن من تخطي العقبات الخطرة التي تواجهها في طريقك. وانجُ من تهديدات غير مسبوقة مستغلاً ذكائك وقدرتك على الارتجال.

Prey: Mooncrash

واجه صعوبات شديدة للهروب من قاعدة سرية تابعة TranStar على سطح القمر، حيث يتغير الأعداء الذين تواجههم، والأخطار التي تقابلك، والأهداف التي تكملها، والغنائم التي تجمعها في كل مرة لعب. تمثل حملة Mooncrash في لعبة Prey ببيئاتها المتغيرة التي تتميز بالحيوية والخطورة على حد سواء تحديًا ممتعًا قابلاً لإعادة اللعب لعدد لا نهائي من المرات ومصممًا لاختبار حتى أمهر اللاعبين.

القصة

في Prey: Mooncrash، تتوقف قاعدة TranStar السرية على سطح القمر عن البث بعد مرور فترة قصيرة على أحداث Prey. والآن، يتعين على بيتر -مختص الاختراق المرابط على متن قمر صناعي تجسسي ليتولى مهمة اعتراض اتصالات TranStar- اكتشاف السبب وراء ذلك. وبعد أن أصبح بيتر عالقًا وملتزمًا بعقد صارم مع شركة KASMA Corp، صار أمله الوحيد في رؤية عائلته مجددًا هو اكتشاف الأسرار المفقودة لقاعدة القمر.

عِش. مُت. تكيف. اهرب!

اهرب من قاعدة القمر التابعة TranStar قبل أن يسيطر عليها خطر وحش التيفون. هدف بسيط ولكن يمكن تحقيقه بمئات الطرق القابلة للتطبيق. في Mooncrash، سيعيش اللاعبون تجربة حملة من فئة ألعاب Rogue-lite الجديدة تمامًا التي يمكن إعادة لعبها عددًا لا نهائي من المرات وتتميز بأعداء وأسلحة وأهداف متغيرة دائمًا في مواجهة خطر فضائي تزداد حدته باستمرار.

انجُ بالطريقة التي تريدها وباستخدام الشخصية التي تختارها

افتح شخصيات متعددة أثناء اللعب، لكل منها مجموعة فريدة من المهارات المخصصة التي يمكن ترقيتها. هل سترسم طريقك بشخصية المهندس جوان واسع الحيلة، أم ستتركها وتختار ضابط الأمن بهاتيا وبندقيته، أم ستختار أندريوس، شخصية ضعيفة لكنها موهوبة تتميز بمجموعة واسعة من القدرات النفسية؟ Prey هي لعبة قائمة على الخيارات، وستكون أنت من يحدد هذه الخيارات.

ابحث عن الأسرار والغنائم وطريق الهروب

تظهر موهبة Arkane Studios في التفاصيل والبيئات الغنية بالقصص في لعبة Mooncrash. بينما تستكشف المحطة التي يعادل حجمها ونطاقها أربعة طوابق من محطة Talos I في اللعبة الأصلية، لا يفوتك الانتباه إلى الموارد الثمينة - والوحوش المتخفية بالطبع.

تحديات جديدة، حلول جديدة

لقد عاد خطر وحوش التيفون بخصوم مألوفين وأعداء شداد جدد، يتسلح كل منهم بمجموعة من الصفات المميتة. استخدم القوة الكاملة لترسانة الأسلحة التي بحوزتك، والتي تتضمن أسلحة شهيرة من لعبة Prey الأساسية، لتستخدمها في القتال من أجل النجاة بحياتك وخوض تجربة مثيرة جامحة أثناء هروبك.

التصنيفات

GamesRadar+
بواسطة Zoe Delahunty-Light
“With a setting that tells a story better than any human voice, Prey's combat and quests will suck you even deeper into its world.”
IGN
بواسطة Dan Stapleton
8 / 10
“Prey's space station is fantastically explorable and its shape-shifting enemies maintain tension when combat doesn't.”
Game Informer
بواسطة Javy Gwaltney
8.3 / 10
“Though it lives a little too comfortably in the shadows of its influences, Prey is a quality horror-action game”
المراجعات المقدمة من OpenCritic

المواصفات

Windows
الحد الأدنى
مُوصى به
نظام التشغيلنظام تشغيل Windows 7/8/10 (الإصدار 64 بت)
نظام التشغيلنظام تشغيل Windows 7/8/10 (الإصدار 64 بت)
المعالجIntel i5-2400، AMD FX-8320
المعالجIntel i7-2600K، AMD FX-8350
الذاكرةذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 8 جيجابايت
الذاكرةذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 16 جيجابايت
المساحة التخزينيةمساحة خالية تبلغ 20 جيجابايت
الرسومياتGTX 660 بسعة 2 جيجابايت، وAMD Radeon 7850 بسعة 2 جيجابايت
الرسومياتGTX 970 بسعة 4 جيجابايت، وAMD R9 290 بسعة 4 جيجابايت
ملاحظات إضافيةتتطلب اللعبة وجود معالج ونظام تشغيل من الإصدار 64 بت
اللغات مدعومة
  • الصوت: الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، اليابانية، البولندية، البرتغالية - البرازيل، الروسية، الإسبانية - إسبانيا
  • النص: الإنجليزية، الصينية، الصينية المبسطة، الصينية التقليدية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، اليابانية، البولندية، البرتغالية - البرازيل، الروسية، الإسبانية - إسبانيا
© 2017 Bethesda Softworks LLC, a ZeniMax Media company. Developed in association with Arkane Studios. PREY, Arkane, Bethesda, Bethesda Softworks, ZeniMax and related logos are registered trademarks or trademarks of ZeniMax Media Inc. in the U.S. and/or other countries. All Rights Reserved.