تحذير الصرع
تحذير الصرع

تحذير صحي هام بشأن لعب ألعاب الفيديو

النوبات المرضية الناتجة عن الحساسية للضوء
قد تعاني نسبة صغيرة للغاية من الأشخاص من نوبة مرضية عند التعرض لصور مرئية معينة، والتي تشمل الأضواء الوامضة أو الأنماط التي قد تظهر في ألعاب الفيديو. حتى بالنسبة للأشخاص الذين لم يسبق لهم أن عانوا من نوبات مرضية أو صرع فقد تكون لديهم حالة لم يتم تشخيصها والتي يمكنها أن تتسبب في تلك "النوبات الصرعية الناتجة عن الحساسية للضوء" أثناء مشاهدة ألعاب الفيديو.
قد تنطوي تلك النوبات المرضية على مجموعة متنوعة من الأعراض، وتشمل دوار خفيف، أو تغير الرؤية، أو وخز في العين أو الوجه، أو اهتزاز أو رعشة في الذراعين أو الساقين، أو التوهان، أو الارتباك، أو فقدان الوعي اللحظي.
كما قد تنطوي تلك النوبات المرضية على فقدان الوعي أو التشنجات التي قد تؤدي إلى وقوع إصابة من جراء السقوط أو الاصطدام بالأجسام المجاورة.
توقف عن اللعب فورًا واستشر أحد الأطباء إذا كنت تعاني من أي من تلك الأعراض. كما ينبغي على الآباء أن يراقبوا ظهور الأعراض المذكورة سلفًا على أطفالهم أو يسألوهم عنها - حيث يزداد احتمال ظهور تلك النوبات المرضية في أوساط الأطفال والمراهقين مقارنة بالبالغين. قد يؤدي اتباع الاحتياطات التالية إلى التقليل من خطر الإصابة بنوبات صرعية ناجمة عن حساسية الضوء: الجلوس بعيدًا عن الشاشة، واستخدام شاشة أصغر، واللعب في غرفة جيدة الإضاءة، وتجنب اللعب عند الإصابة بالإرهاق أو الشعور بالنعاس.
إذا سبق لك أو لأحد من أقاربك الإصابة بنوبات مرضية أو الصرع، فيُرجى استشارة طبيب قبل اللعب.