في The Eternal Cylinder، يتحكم اللاعبون في قطيع من المخلوقات المحببة التي يطلق عليها Trebhums ويجب أن يستكشفوا عالمًا فضائيًا غريبًا مليئًا بأشكال الحياة الغريبة والبيئات السريالية والتهديد المستمر من Cylinder، وهي هيكل متدحرج من أصل قديم يسحق كل شيء في طريقه. هذا النظام البيئي ا...
حول اللعبة
المطور
الناشر
متوفر
الوسومات
المنصة

The Eternal Cylinder

في The Eternal Cylinder، يتحكم اللاعبون في قطيع من المخلوقات المحببة التي يطلق عليها Trebhums ويجب أن يستكشفوا عالمًا فضائيًا غريبًا مليئًا بأشكال الحياة الغريبة والبيئات السريالية والتهديد المستمر من Cylinder، وهي هيكل متدحرج من أصل قديم يسحق كل شيء في طريقه. هذا النظام البيئي الفريد عبارة عن أرض ضخمة تم إنشاؤها مع ذكاء اصطناعي فريد من نوعه، وتدمير للعالم في الوقت الحقيقي، وتصميم عضوي للاستكشاف والألغاز لإنشاء طريقة لعب طارئة تضمن عدم وجود أي لعبتين متطابقتين على الإطلاق.
تبدأ Trebhums الخاصة بك في أسفل السلسلة الغذائية الطبيعية ولكن يمكن أن تتعرض لطفرات وتتطور بسمات وقدرات بدنية جديدة من خلال تناول مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات. اكتشف العشرات من الطفرات ووائمها، بما في ذلك مهارات عبور جديدة مثل الطيران والسباحة للوصول إلى مناطق جديدة، وحواس جديدة للمساعدة في التغلب على الألغاز والتحديات والأخطار. يمكن لكل من Trebhums أن يكون له طفرات مختلفة، والطفرات الجديدة لا تحل محل تلك التي لديك بالفعل، مما يتيح لك القدرة على تكديس القدرات بطرق ديناميكية. ستعمل كل طفرة أيضًا على تغيير المظهر المادي لـ Trebhum وستؤدي عملية تكديسها إلى إنشاء تصميمات مخلوقات جديدة مفاجأة لا تُحصى، والتي سيتمكن اللاعبون من اكتشافها بشكل عضوي أثناء استكشافهم لهذا النظام البيئي الغريب الفريد.
The Eternal Cylinder Image
مميزات اللعبة:
عالم فضائي لا ينسى لاستكشافه: يجب أن يستكشف اللاعبون عالمًا رائعًا مؤسس مليء بالمشاهد التي لا تنسى والمناظر الطبيعية الفريدة التي لديها شيء جديد لاكتشافه في كل زاوية. تقدم Eternal Cylinder عالم مفتوح يتيح للاعبين الوصول إلى واستكشاف أي مناطق يمكنهم رؤيتها في الأفق. يشجع هذا الاستكشاف المستمر ويضمن أن يكون هناك دائمًا شيء جديد يمكن رؤيته.
تدمير العالم في الوقت الحقيقي: يمكن تدمير كل شيء في العالم في الوقت الحقيقي من خلال The Eternal Cylinder، لذلك يجب على اللاعبين الهرب باستمرار من طريقها المدمر من أجل البقاء أثناء الإعجاب بالروعة البصرية لقوتها الإلهية.
قصة بقاء في عالم مفتوح: على عكس العديد من ألعاب البقاء في العالم المفتوح، تتميز The Eternal Cylinder بقصة عميقة وجذابة للاعبين للكشف عنها وهم يواصلون استكشاف العالم الواسع. تستكشف اللعبة موضوعات الأسرة والتراث والقوة الدائمة للمعرفة.
ابني عائلتك الفضائية الخاصة: على عكس ألعاب البقاء القياسية حيث يوجد لديك مأوى رئيسي يمكنك بناءه أو تحسينه، يقوم لاعبو Eternal Cylinder بتطوير قطيع بدوي من كائنات غريبة فريدة تسمى Trebhums. يسيطر اللاعبون على واحد Trebhum فقط من القطيع في وقت واحد، بينما يتبع الباقون (تحكم عبر الذكاء الاصطناعي)، ولكن يمكن للاعبين التبديل إلى أي فرد من أفراد قطيعهم حسب الرغبة. استكشف العالم لإنقاذ المزيد من إخوانك وتوسيع عائلتك باستمرار. تحكم في قطيع يمكن أن ينمو إلى أكثر من 20 فردًا في أي وقت من الأوقات، واصقل كل واحد من Trebhums الخاص بك من خلال مجموعات طفراتهم الفريدة ومهاراتهم. يمكن للاعبين إنشاء اسم مخصص لكل من Trebhum خاص بهم، مما يزيد من الارتباط العاطفي بين اللاعب وعائلة Trebhum الخاصة به.
نظام طفرات فريد: على الرغم من أن Trebhum ضعيف بشكل عام ويبدأون حياتهم في أسفل السلسلة الغذائية في العالم، إلا أنهم يتمتعون بقدرة فريدة على اكتساب الطفرات وإطلاق العنان لمهارات جديدة عبر استهلاك الأكل الطبيعي الذي يملأ عالم اللعبة. لذلك، يجب على اللاعبين استكشاف وتجربة مجموعة واسعة من الفواكه والنباتات والمخلوقات الفضائية لفتح قوى وخيارات لعب جديدة.
50+ طفرة لاكتشافها: يمكن للاعبين فتح أكثر من 50 طفرة فريدة أثناء استكشافهم للعالم، كل واحدة منها تتيح خيارات لعب جديدة. يتضمن ذلك خيارات عبور جديدة مثل القدرة على الطيران والسباحة، ولكن أيضًا حركات هجومية جديدة مثل القدرة على بصق النيران وإحداث ضوضاء تحذير عالية. تسمح الطفرات الجديدة للاعبين باستكشاف مناطق جديدة وكل طفرة يمكن تكديسها، مما يخلق مجموعة مهارات واسعة حقًا تتطور باستمرار.
Trebhum للجميع: استمتع بمجموعة مرئية لا نهاية لها من تصميمات Trebhum، حيث تتحد كل طفرة مع بعضها البعض لخلق كائنات جديدة مفاجئة. يسمح هذا لقطيعك بمواصلة التطور بينما يستكشف اللاعبون مناطق جديدة ويمكن للاعبين مشاركة المظهر الفريد لعائلة Trebhum مع بقية العالم عبر الإنترنت.
بقاء يستند لطبقات: يحتاج اللاعبون إلى إدارة طبقات متعددة من الموارد حتى يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة. ويشمل ذلك مستوى الماء ودرجات حرارة مختلفة لكل منها تأثيرها الخاص والقدرة على التحمل.
نظم بيئية حية تتنفس: إن عالم The Eternal Cylinder مملوء بأكثر من 30 مخلوق فضائي مصنوع يدويًا لا يُنسى. تختلف هذه المخلوقات اختلافًا كبيرًا في الحجم وتتراوح من تلك الأصغر من Trebhum، وصولًا إلى ناطحات السحاب ذات الحجم الكبير التي تهيمن على الأفق. كل من هذه المخلوقات له ميزة ذكاء اصطناعي خاصة به ويتصرف بطرق طبيعية. يجب أن يتعلم اللاعبون سلوكياتهم الفريدة واكتشاف طرق مفاجئة للاستفادة من سلسلة الغذاء الطبيعية لصالحهم والتفاعل مع كل مخلوق.
حل اللغز العضوي والتقدم: تم تصميم عالم Eternal Cylinder لتمكين اللاعبين من حل ألغازه والتطور بشكل عضوي دون الحاجة إلى مطالبات واضحة أو سجلات للمهام. يسمح ذلك بمغامرة استكشاف غامرة بالكامل تكافئ اللاعبين من كل مستوى مهارة، لأن الغالبية العظمى من الألغاز ليست مطلوبة للتقدم ولكنها تقدم تجارب فريدة من نوعها.
4 مناطق حيوية فريدة من نوعها لاستكشافها: يمكن للاعبين استكشاف 4 مناطق حيوية فريدة من نوعها بما في ذلك السافانا الغريبة والموائل المصابة، ولكل منها أنظمة بيئية خاصة بها ومخلوقات فريدة لاكتشافها.
لعب طارئ حقًا: إن عالم Eternal Cylinder المورق باستمرار، والعدد كبير من الطفرات التي يمكن اكتشافها وفتحها، ونظام الذكاء الاصطناعي الفريد للمخلوق، والنظام الإيكولوجي الطبيعي الحي، وتدمير العالم في الوقت الحقيقي، والألغاز العضوية المضمنة، تتضافر إلى خلق إمكانيات شبه لا نهاية لممارسة اللعب الطارئ، وتساعد على ضمان عدم وجود لعبتين متطابقتين على الإطلاق.
تابعنا
المواصفات
الحد الأدنىموصى به
المعالجIntel Core i5-4460المعالجIntel Core i5-7600
ذاكرة8 جيجابايتذاكرة16 جيجابايت
الفيديوGTX 1060الفيديوGTX 2070
اللغات المدعومة
  • الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والروسية والصينية والبرتغالية
في انتظار التصنيف